الطفل العنيد و كيفية التعامل معه.

أسباب العند كثيرة و لكن أهمها أن يكون الطفل لا يشعر بالأهتمام فيحاول أن يلفت الأنظار لوجوده و ذلك بمخالفة أراء الموجودين، إما أن يكون العند س
بب لإ ضطراب successعام في سلوك الطفل فقد يكون طفلك محباً للأستقلال و تنفيذ أرائه بالرغم من محاولات إقناعك له ومحاولاتك لإثناءه عن ذلك
، و قد يكون سبب عند الطفل هو عدم مرونة الأباء و الأمهات في التعامل معه.

قد يبدأ العند من طفلك في عامه الأول و ذلك بشعوره أنه كائن مستقل بذاته يمكنه الوصول إلي كل ما يرغب به دون المساعدة من أحد وذلك بداية من نطقه للكلام و بداية مشيه، و تستمر حالة العند مع الطفل حتي فترة المراهقة، و بالرغم من محاولة الأباء و الأمهات التعامل بلطف و عدم إستخدام العصبية و العنف في التعامل في بعض الحالات إلا أنه قد يكون عِند الطفل أكبر بكثير من ذلك.

كيفية تربية الطفل العنيد و كيفية التعامل معه

  • عليكِ بالصبر و المرونة في التعامل مع هذا الطفل ذلك لأن العنف و الشدة لن ينتج عنهم أي شئ مفيد، فمثلا إن كنتي ترغبين في أن ينام طفلك في موعد محدد و ليكن الساعة الثامنة كي يتمكن من الأستيقاظ و الذهاب للمدرسة مبكراً، فعليكي أن تؤهليه نفسياً من الساعة السابعة و أن تخبريه أن موعد نومه قد إقترب وأن عليه الأنتهاء من مشاهدة التلفاز ولكن عند أعطائه تلك الأوامر عليكِ الأنتباه إلي أن يكون صوتك غيرمرتفع و به نبرة حنونة و محتوية لشخصية الطفل .
  • عليكِ ترك مساحة لشخصية طفلك فعليكِ ألا تجبريه علي طاعة الأوامر دون نقاش أو إقناع، ولكن إن كان الأمر هام فعليكِ وضع عقاب مناسب لرفض الأوامر و أيضا ضعِ مكافأة مناسبة لطاعة الأوامر. وينبغي عليك أيضاً مدح طفلك قدر الأمكان و معاملته معاملة حسنة كي يتمكن من وضع ثقته بكِ و طاعة أوامرك دون تردد، و لا تذكري عنده و مساوئ شخصيته أمام الأخرين أو بين زملائه لأن قد يكون ذلك سبب رئيسي في العند وتفاقم المشكلة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *