قصة قصيرة حول حياة ويليام شكسبير

وُلد ويليام شكسبير في 26 أبريل عام 1564 في ستراتفورد .وكان والده رجل أعمال محلي ناجح و والدته إبنة أحد ملاك الأراضي. ويُعتبر شكسبير أعظم كاتب في اللغة الإنجليزية, والكاتب المسرحي الأبرز في العالم. وغالبا ما كان يُسمى شاعر انجلترا القومي. ولقد كتب شكسبير 38 مسرحية، و 154 سونيتة وإثنتين من القصص الشعرية وبعض القصائد الشعرية. وقد تُرجمت مسرحياته وأعماله إلى كل اللغات الحية وتمت تأديتها أكثر من مؤلفات أي كاتب مسرحي آخر.  وقد تزوج آن هاثاواي وأنجب منها ثلاثة أبناء هُم سوزانا و التوأم هامنت وجودث. وبدأ شكسبير حياته الوظيفية كممثل وكاتب وشريك في شركة تمثيل تسمى (رجال اللورد شامبرلين).

shutterstock_88123624من روائع أعمال ويليام شكسبير

تُعد مسرحية روميو وجولييت من أعظم الأعمال التي كتبها ويليام شكسبير، كما أنها تعتبر من أهم الكلاسيكيّات العالميّة التي مُثّلت كثيراً في المسرح .حلم ليلة صيف من أشهر مسرحيّات شكسبير ذات الطابع الكوميدي الفكاهي، والتي اتسمت الكثير من مواضعها بالخيال الواسع والفكر الحالم الخصب، ماكبث وهى ذات طابع تراجيدي تَحدّث من خلالها عن القائد الإسكتلندي ماكبث، تاجر البندقية وهى من أكثر المسرحيّات التي لقيت انتقاداً عالميّاً، كما أن اليهود أعلنوا موقفهم المعادي لها بشكل رسمي، هاملت وهى من أهم مسرحيّات شكسبير، كان قد كتبها بين عامي 1600 و 1602، وتعد من أطول مسرحياته وأكثرها مأساويّةً. وقد ألّف شكسبير العديد من القصائد الشعرية و القصائد الجميلة حول الحياة .

من أجمل أقوال ويليام شكسبير

الزمن بطيء جداً لمن ينتظر, سريع جداً لمن يخشى, طويل جداً لمن يتألم, قصير جداً لمن يحتفل لكنه الأبدية لمن يحب.
– الدنيا مسرح كبير، وكل الرجال والنساء ما هم إلا ممثلون على خشبة هذا المسرح .
– هناك ثمة وقت في حياة الإنسان إذا انتفع به نال فوزاً ومجداً، وإذا لم ينتهز الفرصة أصبحت حياته عديمة الفائدة وبائسة.
– إن الآثام التي يأتي بها الإنسان في حياته غالباً ما تُذكر بعد وفاته، ولكن أعماله الحميدة تُدفن كما يُدفن جسده وتُنسى.
– يموت الجبناء مرات عديدة قبل أن يأتي أجلهم، أمّا الشجعان فيذوقون الموت مرة واحدة.